السرقة المعتادة: استرادا والفار ينتقمون من بيريز

Page Visited: 43
0 0

كانت الدقيقة 81 من المباراة عندما ارتكب ميراندا ركلة جزاء واضحة للغاية بعد لمسه الكرة بيده داخل المنطقة، لمس لاعب برشلونة الشاب الكرة بذراعه الذي كان منفصلاً. ما زلنا حتى الآن نجهل المعايير التي يعتمد عليها الحكام.

 حكام الدوري كانوا مسؤولين عن زرع الشكوك حول متى تكون هذه الأيدي ركلات الترجيح ومتى لا تكون كذلك. التفسير بسيط: إذا كان لصالح مدريد، فلا تصفر وإذا كانت ضده نعم.
هل هناك ستة أشهر أخرى من السطو؟
الأربعاء الماضي، أنهى ماتيو لاهوز سلسلة الستة أشهر التاريخية دون تصفير ركلة جزاء  لريال مدريد في الدوري. لكن يبدو أن إسترادا فرنانديز بدأ سلسلة جديدة ضد ريال بيتيس.

انفصلت يد ميراندا عن الجسد وقاطعت مسار الكرة التي كانت تتجه نحو المرمى. كان ينبغي أن تكون ركلة جزاء، لكن مدريد تضرر مرة أخرى.. كما حدث في الديربي ضد أتلتيكو كما حدث ضد إلتشي كما حدث أمام خيتافي …

في الأيام الثلاثة الماضية، فقد البلانكوس أربع نقاط في صراعهم على الليغا. كان بالإمكان الحصول عليهم إذا كان الحكام عادلين. الفوز بالدوري لريال مدريد يتطلب جهداً مضاعف.

http://www.defensacentral.com/real_madrid/1619297620-el-robo-de-siempre-estrada-fernandez-y-el-var-se-vengaron-de-florentino

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

كروس: أنا أستمتع كثيرًا باللعب بجانب مودريتش وكاسيميرو،

كروس: لا يوجد أشياء كثيرة تُقال عن مانويل نوير، بالنسبة لي هو أفضل حارس في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *