MARCA: خوسي فيليكس دياز تزداد أسطورة هيرنانديز هيرنانديز مع ريال مدريد وينمو الغضب الأبيض

Page Visited: 18
0 0

إنه شيء يتكرر. هذا ما يعتقده ريال مدريد على الأقل بعد مباراة الديربي التي خاضها ضد أتلتيكو مدريد في واندا متروبوليتانو. شكك مشجعو ريال مدريد واللاعبون والمسؤولون في أن تعيين الحكم لم يكن الأنسب وتوقعاتهم تحققت. مرة أخرى أصبح هيرنانديز هيرنانديز بطل مباراة لريال مدريد.

تحدث بوتراغينيو عن سوء الحظ مرة أخرى مع نفس الحكم، بينما أكد بنزيمة أنه في تسعين في المائة من المناسبات التي يذهب فيها الحكم إلى الشاشة يغير قراره. وقال كاسيميرو إن اليخاندرو حكم جيد لكن الحقيقة هي أن ريال مدريد كان واضحًا أن تعيين هيرنانديز سيكون حجرًا في طريقه.

لم تكن الأرقام والسوابق في صالح الحكم مما دفع الكثيرين إلى الاعتقاد بأن أدائه يمكن أن يصبح أحد العوامل الرئيسية لما سيحدث في المباراة. وأثبت الوقت أنه غير مناسب لكل من تذكر هدف ألغاه لبيل في الكامب نو، ركلة جزاء لم يصفرها بعد تدخل من لينجلي على فاران أو جر راكيتيتش لقميص المدافع الفرنسي وآخر لمارسيلو وكريستيانو في كلاسيكيين أخريين. أو كما تجنب سابقًا تصفير خطأ من سواريز على فاران في لقطة انتهت بهدف في المرمى.

خلقت هذه اللقطات وغيرها أسطورة حول هيرنانديز هيرنانديز أنه مع كل مباراة يقودها يعتبر ريال مدريد متضرر. أعيد نفس المشهد في واندا بلمسة يد فيليبي وكيف أنه لم يقرر ضربة جزاء على الرغم من حقيقة أنهم دعوه من VAR للذهاب لمشاهدة اللقطة على الشاشة.

نتيجة كل هذا هي أكثر من مجرد سجل مذهل لفريق كبير مع أي حكم. من بين المباريات 14 الأخيرة التي قادها الكناري لريال مدريد لم يتمكن من الفوز سوى أربع مرات مع خمسة تعادلات والكثير من الهزائم.

ذهب هيرنانديز إلى الشاشة وإعتبر الحكم أن قراره الأول كان القرار الصحيح وأنه لا يوجد سبب لتغييره رغم أنه كان دائما يغير قراره الأول بينما مع ريال مدريد لا. في العشر مناسبات السابقة قام بتعديل قراره الأصلي.

داخل النادي لا يوجد تفسير لعدم حصول فريق زيدان على ركلة جزاء منذ المباراة ضد برشلونة. وما لا يفهمونه على الإطلاق هو أن معيار لمسة اليد قد تم شرحه هذا الأسبوع وأنه بعد خمسة أيام أصبح المعيار مختلفًا. هذا هو الشك الذي يحتفظون به.

https://www.marca.com/futbol/2021/03/08/60452556268e3e2b438b45a8.html

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

ريال مدريد ينقض على صدارة الليجا بثلاثية قادش

عاد ريال مدريد لطريق الانتصارات، بالفوز بنتيجة (3-0) خلال مواجهة قادش، مساء اليوم الأربعاء، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *