هالاند يقتنص انتصارا ثمينا لدورتموند أمام إشبيلية

Page Visited: 101
0 0

حقق بوروسيا دورتموند انتصارًا ثمينًا خارج قواعده على إشبيلية بنتيجة (3-2)، مساء اليوم الأربعاء، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بمعقل الأندلسيين “رامون سانشيز بيزخوان”.

وسجل الأهداف لبوروسيا دورتموند، هالاند “هدفين” في الدقيقتين 27 و43، ومحمود داوود (19)، بينما سجل لإشبيلية سوسو (7)، ولوك دي يونج (84).

ومن المُقرر، أن يلتقي الفريقان في مواجهة الإياب يوم 9 مارس/آذار المقبل، بمعقل دورتموند ملعب “سيجنال إيدونا بارك”.

بداية مثيرة

بدأت المباراة بضغط من إشبيلية، ونجح أصحاب الأرض في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 7، حيث تلقى سوسو كرة من يوسف النصيري وراوغ الدفاع قبل أن يُسدد كرة من خارج المنطقة، اصطدمت بالمدافع ماتس هوميلز قبل أن تسكن شباك الحارس هيتز.

واستمر الضغط من إشبيلية، بانطلاقة وتسديدة من المدافع كوندي، مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى دورتموند في الدقيقة 11.

ونجح محمود داوود لاعب بوروسيا دورتموند في تسجيل هدف التعادل لفريقه، في الدقيقة 19، بتسديدة قوية على حدود منطقة الجزاء أقصى يسار الحارس ياسين بونو.

وضاعف إيرلينج هالاند النتيجة لبوروسيا دورتموند في الدقيقة 27، والذي انطلق بالكرة ومرر لسانشو الذي أعاد له الكرة بتمريرة بينية خلف دفاعات إشبيلية، لينفرد بالحارس ياسين بونو ويُسجل داخل شباكه.

تألق هالاند

وكاد هالاند أن يُضيف الهدف الثالث لدورتموند في الدقيقة 33، حيث أرسل قذيفة من خارج المنطقة تألق الحارس ياسين بونو في إبعادها إلى الركنية.

وسدد دييجو كارلوس مدافع إشبيلية كرة رأسية، أمسك بها بسهولة هيتز حارس مرمى دورتموند، في الدقيقة 37.

وعاد هالاند لتسجيل الهدف الثالث لبوروسيا دورتموند في الدقيقة 43، حيث استغل رويس خطأ من راكيتيتش وانطلق ومرر كرة لهالاند الذي سدد أسفل يمين الحارس ياسين بونو.

وانتهى الشوط الأول بتقدم بوروسيا دورتموند بنتيجة (3-1).

عودة الخفافيش

ومع بداية الشوط الثاني، حاول إشبيلية الضغط من أجل تقليص الفارق، وسدد نافاس كرة اصطدمت بدفاع دورتموند لتخرج إلى الركنية في الدقيقة 64.

وجاءت أخطر محاولات دورتموند في الشوط الثاني، في الدقيقة 71، حيث أرسل داوود كرة عرضية إلى بيلينجهام الذي سدد كرة تصدى لها ياسين بونو،
وحاول هالاند التقدم للتسجيل في الشباك الخالية، لولا أن الحكم المساعد رفع رايته مُعلنًا التسلل على النرويجي.

وحرم القائم الأيمن لمرمى بوروسيا دورتموند، أوسكار رودريجيز لاعب إشبيلية من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 74، من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء.

وسدد جوليان براندت لاعب بوروسيا دورتموند ركلة مزدوجة داخل المنطقة، مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى ياسين بونو حارس إشبيلية في الدقيقة 81.

ونجح لوك دي يونج في تسجيل الهدف الثاني لإشبيلية في الدقيقة 84، حيث تلقى كرة عرضية داخل المنطقة من زميله أوسكار رودريجيز، الذي نفذ ركلة حرة غير مباشرة، وسدد الهولندي أسفل يمين هيتز حارس دورتموند.

وتصدى هيتز حارس مرمى دورتموند، لتسديدة أرضية من كارلوس مدافع إشبيلية في الدقيقة 91، ليؤمن انتصار الألمان، قبل موقعة حسم التأهل في الإياب.


عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

اليويفا يتحدى “السوبر الأوروبي” بإجراء تعديلات على دوري الأبطال

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” اليوم الإثنين زيادة عدد الفرق المشاركة في دوري أبطال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *