MARCA: خوسي فيليكس دياز تجديد راموس لا يزال في انتظار الاجتماع الرئيسي مع فلورنتينو

لم يتغير شيء. لا تزال العلاقة بين الرئيس والقائد متقلبة وقد ظهر ذلك واضحًا يوم أمس مرة أخرى خلال الصورة الرسمية لهذا الموسم. ضحك ونكات مع تواجد مارسيلو كشاهد. إنهم يعلمون أن الاجتماع الأخير معلق لكن الأولوية الآن مختلفة تمامًا والجماعة تسبق الفرد.   لطالما كانت العاصفة خارجية أكثر منها في الداخل مع تعايش سلمي أكثر من أي وقت مضى دون صدمات كبيرة. فلورنتينو بيريز وسيرخيو راموس كان لهما أكثر من علاقة صادقة وجديرة بالثقة في الأشهر الأخيرة. كلاهما خدم كقادة للنادي والفريق في لحظات حساسة للغاية. لقد حلوا مشاكل جماعية والبعض الآخر ينتظرهم (المشكلة الحالية هي شيء يثير القلق وله علاقة كبيرة بأداء الفريق). الآن لا تزال هناك مشكلة معينة يتعين حلها لكنها قضية طويلة بالنسبة لريال مدريد بسبب أهمية المدافع في كرة القدم اليوم.  

  من الخارج تم نقل توتر في العلاقة رغم أنه غير موجود ولكنه ناجم جزئيًا عن التأخير في توقيع عقد جديد. سمح الوقت بالكثير من التكهنات حول ما يريده اللاعب وما الذي يرغب الطرف الآخر في تقديمه. يبقى الآن  بمجرد سماع جميع أنواع الأراء أن يجلس الإثنان ويتحدثان بحثًا عن اتفاق وهذا واضح لأن كلاهما سيستسلم ويفهم أن أفضل شيء لكلا الطرفين هو أنه يستمر الإرتباط لبضع مواسم.   إبتداءا من الأول من يناير وهو التاريخ الذي لا يريد أي منهما الوصول إليه دون حل المستقبل. منذ ذلك التاريخ فصاعدًا ستتكاثر الشائعات ويمكن للفرق الظهور على الساحة بحرية تامة وضمن الشرعية التفاوضية.

  https://www.marca.com/futbol/real-madrid/2020/12/04/5fc96d3e46163ff4698b4595.html

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

آس | ريال مدريد قبل المباراة أهدى لاعبي ألكويانو قمصان للاعبي ريال مدريد بناء على اختيارهم

آس | ريال مدريد قبل المباراة أهدى لاعبي ألكويانو قمصان للاعبي ريال مدريد بناء على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *