MARCA: خوسي فيليكس دياز أقصى درجات الإهتمام لتاكيفوسا كوبو الأمل الكبير لريال مدريد

قرر ريال مدريد الموسم الماضي إنهاء بند الخوف الذي منع لاعبيه المعارين من مواجهة الفريق الأبيض. لذلك أصبح كوبو وآخرون منافسين محتملين لزيدان وتشكيلته ولكن لدهشة الجميع قرر إيمري أن يُشرك الياباني في الوقت المحتسب بدل الضائع ولو أسبابه في كذلك.  

سافر القادة البلانكوس مع فلورنتينو بيريز على رأسهم إلى ملعب لاسيراميكا بفكرة رؤية فريقهم يفوز ولكن أيضا للإستمتاع بكوبو على العشب وهو شيء لم يحدث بل تكرر كثيرا طوال الموسم.   الياباني اليوم هو المشروع الذي يتمتع بأكبر قدر من الثقة  من لدن قادة ريال مدريد مقارنة بجميع  اللاعبين الشباب الذين اندمجوا في الفريق الأول والذين لم يشاركوا جميعًا في تشكيلة زين الدين زيدان خلال هذه الفترة.

إنهم يؤكدون أنه الشخص الأكثر موهبة ولديه قدرة أكبر هامش للتطور. هناك إيمان غير محدود بما يمكنك أن يصبح عليه.   بعد المباراة نقل أعضاء الفريق الأبيض مع وجود الرئيس على رأسهم إلى المهاجم كل ثقتهم به وبأدائه. يؤكدون أن ما يحتاجه هو اللعب وإضافة دقائق وهذا هو السبب في أنهم غير مقتنعون بمشاركته كبديل خاصة في الليغا.

  ريال مدريد كما فعل سابقا مع أوديجارد على اتصال دائم باللاعب. منطقيا فإن فياريال هو من يقرر ومن يحدد زمن لعب الياباني لكن النادي الأبيض لا يهمل أي شيء يخص كوبو. يعتنون به ويهتمون بأدق التفاصيل وهو ما أوضحوه له مرة أخرى يوم السبت في نهاية المباراة.  

في الدقائق الخمس فقط التي واجه فيها زملائه السابقين أظهر أنه يتمتع بالقوة والثقة في إمكانياته. لقد صعد إلى منطقة كورتوا لخلق الخطر ولولا ظهور ناتشو كان من الممكن أن تنتهي المباراة بنتيجة أخرئ. كوبو في مركز إهتمام ريال مدريد وهم يرون في لاعب برشلونة السابق اللاعب القادر على إحداث فرق.

  https://www.marca.com/futbol/real-madrid/2020/11/23/5fbaa6f446163fbb838b45a6.html

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

ريال مدريد يتعثر على ثلوج أوساسونا

حسم التعادل السلبي مواجهة ريال مدريد ضد أوساسونا، مساء اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *