الرئيسية / أخبار النادي الملكي / MARCA: هوجو سيريزو أسباب رغبة إيسكو بالرحيل

MARCA: هوجو سيريزو أسباب رغبة إيسكو بالرحيل

أعلنت MARCA يوم الجمعة أن إيسكو مستعد لمغادرة ريال مدريد. إبن ملقة  الذي ظل دائمًا يرفض فكرة الرحيل لدرجة أن يأمر والده ووكيله بعدم الاستماع إلى العروض، غير رأيه ولأول مرة سيتسمع للعروض في السوق الشتوي الذي سيبدأ بعد أقل من شهر ونصف.
 
هناك عدة أسباب دفعت الدولي إلى اتخاذ هذا القرار والتي تقبلها النادي منذ أن أبلغه وكيله بذلك مؤخرًا. بعد اتخاذ هذه الخطوة ستبدأ تحركات الأندية والوسطاء للعثور على العرض الذي يرضي اللاعب والنادي المشتري والنادي البائع والذي لن يكون سهلاً في خضم الوباء. الشرط الجزائي في عقده هو 700 مليون.
 
نهاية الدورة:
بعد أكثر من سبع سنوات و 16 لقباً يعتبر جزء مهم من العصر الذهبي لريال مدريد وفي سن 28 يعتقد إيسكو أن مرحلته مع البلانكوس يجب أن تنتهي. على الرغم من أنه مع أنشيلوتي وفي المرحلة الأولى من زيدان كان له نصيب كبير من الشهرة لكن في الفترة القصيرة من ولاية لوبيتيغي ووصول سولاري وخلافاته مع الأرجنتيني وهذا العهد الثاني مع زيزو عاش انخفاضًا في الدقائق والأهمية في الفريق. تم تجديد عقد إيسكو في 2017 حتى 2022. وقبل دخول السنة الأخيرة من عقده يعتبر أن الوقت قد حان لإنهاء مرحلة لا يمكن إلا أن يكون رصيدها النهائي أكثر من إيجابي.
 
عامل زيدان ودقائق أقل:
لم يظهر إيسكو في دوري الأبطال كما أنه ليس أساسي في مباريات زيدان 11 في الدوري. لعب ثلاث مباريات كأساسي واستبدل في إحداها في نهاية الشوط الأول والأخرى في 57 دقيقة والأخيرة في ميستايا في 83 دقيقة. لقد تم تركه من دون لعب في المباريات الثلاثة الأوروبية والكلاسيكو وهي البيانات التي تظهر أنه لاعب من الدرجة الثانية في ريال مدريد. الإيمان الذي كان لدى زيدان به لم يعد راسخًا بينما التقطت الكاميرات اللاعب وهو يتحدث عن كيفية تغيير المدرب له.
 
استعادة الفورمة:
إعتبر لوبيتيجي إيسكو كلاعب مرجعي له سواء في ريال مدريد أو سابقًا في المنتخب الوطني.  منحه لويس إنريكي مكانة رائعة في المنتخب الوطني بعد أشهر من تعيينه. في بداية موسم 2018-2019 ظهر إيسكو بثقة وكان حاسماً مع ريال مدريد وإسبانيا. ومع ذلك سارت الأمور بشكل سيء بعد التهاب الزائدة الدودية ورحيل لوبيتيغي. كان سولاري نقطة تحول نحو الأسوأ في الفترة التي قضاها في ريال مدريد. لا شيء عاد كما كان مرة أخرى. أنهى الموسم الماضي بـ 30 مباراة وثلاثة أهداف في دور لا يستطيع إيسكو قبوله. أساسي في كارديف وكييف ومهم أيضًا في سان سيرو ووضعه الحالي لا يتوافق مع وضعه السابق. نحن نتحدث عن لاعب يمكن أن يكون حاسمًا ولا يبدو أنه يمكن أن يحقق ذلك مع ريال مدريد.
 
المنتخب الاسباني:
بدأ إيسكو دورة لويس إنريكي كواحد من نجوم المنتخب حيث سمح له باختيار المركز الذي يفضل اللعب فيه من أجل استغلال صفاته بشكل أفضل. تم نسيانه اليوم وغيابه ليس مفاجئًا كما هو متوقع. يعرف اللاعب أنه إذا بقي في ريال مدريد فيمكنه أن يودع كأس أوروبا. لكن التغيير في يناير مع فريق حيث يمكنه اللعب بإستمرار وتعويض الوقت الضائع يمكن أن يعيده إلى خطط المدرب. خاض إيسكو 38 مباراة مع المنتخب وأحرز 12 هدفًا. لعب بطولة واحدة وهي كأس العالم 2018 بينما تركه ديل بوسكي خارج يورو 2016.
 
عقد جديد:
تم تجديد عقد إيسكو في 2017 و لم يرغب في سماع إغراءات بارتوميو الذي كان يُلح عليه لإنهاء عقده في 2018 والذهاب إلى برشلونة مجانًا. ينتهي عقده الحالي في 2022 أي في الصيف ستكون السنة الأخيرة من العقد وهو ما يجعل اللاعب فاقد الأمل في التجديد باستثناء منعطف غير متوقع. وبالتالي فمن المنطقي أن يقترح إيسكو ووكيله مخرجًا الآن على الرغم من علمهما بوجود عقد ساري المفعول وإذا لم يرحل الآن فقد تكون لهم اليد العليا في الصيف. باختصار إما أن يصبح الوداع أسهل أو يمكن أن يرحل حين يصل إلى سن 30 إلى أي فريق يريده مجانًا. الحل الأخير الذي لم يتم التفكير فيه الآن لأن الرغبة هي أنه إذا وصل عرض جيد قسيتم قبوله.
 
https://www.marca.com/futbol/real-madrid/2020/11/21/5fb86485ca4741f9788b464a.html
 

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

ريال مدريد يحبط إنتر بثنائية

حقق ريال مدريد فوزًا مستحقًا على إنتر ميلان، بهدفين نظيفين، في المباراة التي أقيمت بملعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *