الرئيسية / أخبار النادي الملكي / MARCA: كارلوس كاربيو:مارسيلو كل يوم أسوء من اليوم الذي قبله

MARCA: كارلوس كاربيو:مارسيلو كل يوم أسوء من اليوم الذي قبله

قال زيدان إن دور مارسيلو قد حان للعب وتظهر الإحصائيات أن الفريق الأبيض خسر معه هذا الموسم ثلاث من أصل خمس مباريات وأن شباكه تلقى ثلاثة أضعاف عدد الأهداف مع تواجد ميندي.

لذا فقد خسر ريال مدريد وبالطبع فهي ليست مصادفة بل إنها شيء نمطي. مارسيلو كان أفضل ظهير في العالم منذ وقت ليس ببعيد لكنه اليوم عبارة عن هراء، لاعب يجبر دفاعه على بذل مجهود كبير لأنه لم يعد يستطيع أن يغطي منطقته وإذا فعل ذلك فهو يكون متأخر وسيء أو يرتكب ضربات جزاء يمكن تجنبها.

إذا تحدثنا عن مساهمته في الهجوم فإن الظهير الايسر الذي كان مميز بالاختراق أصبح لاعبًا لا يفاجئ ولا يقلق وتقتصر مساهمته على إرسال عرضيات لم تعد تحمل أي خطر. أو لإجبار فينيسيوس الذي يخلق عدم التوازن على الانتقال من منطقته الطبيعية. لا يزال زيدان مصممًا على استعادته على الرغم من أن ميندي متاح لديه ويستمر ريال مدريد في خسارة المباريات بتواجد مارسيلو. إلى متى؟

في مثل هذه الحالة السيئة يكون البرازيلي دائمًا ميزة للخصم. لكن في هذه اللحظة مع وجود لوكاس فاسكيز كحل طارئ في الجهة الأخرى وتراجع مستوى فاران كثيرًا لدرجة أنه يقول إنه يُحسن من أداء راموس ودون الاعتماد أيضًا على كاسيميرو فإن إشراك مارسيلو كأساسي كمن يلعب لعبة الروليت الروسية. هناك العديد من القرارات التي يتخذها زيدان لا يمكن تفسيرها.

الشكوى من ضربات الحزاء أو سوء الحظ سيصرف الانتباه فقط. إيسكو هو لاعب آخر لا يساهم بأي شيء لكنه على الأقل لا يسجل الأهداف ضد فريقه. مستوى سيئ لاثنين كانا لاعبين رائعين.

https://www.marca.com/blogs/tribuna-y-tribuneros/2020/11/08/marcelo-cada-dia-resta-mas.html

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

ريال مدريد يحبط إنتر بثنائية

حقق ريال مدريد فوزًا مستحقًا على إنتر ميلان، بهدفين نظيفين، في المباراة التي أقيمت بملعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *