الرئيسية / أخبار الكرة العالمية / رأس كين ترسل توتنهام لصدارة البريميرليج

رأس كين ترسل توتنهام لصدارة البريميرليج

قاد هاري كين فريقه توتنهام هوتسبير لفوز قاتل خارج أرضه على حساب وست بروميتش ألبيون (1-0)، اليوم الأحد، في ثامن جولات الدوري الإنجليزي الممتاز.

هدف الفوز القاتل جاء في الدقيقة 88 عبر رأسية المهاجم الإنجليزي هاري كين، ليمنح فريقه فرصة الارتقاء للصدارة مؤقتًا بوصوله للنقطة 17، فيما استقر وست بروميتش في المركز الـ18 برصيد 3 نقاط.

وبدأ جاريث بيل المباراة في تشكيلة السبيرز الأساسية لأول مرة في البريميرليج منذ عودته إلى الفريق معارًا من ريال مدريد الصيف الماضي.

شهدت الدقائق الـ10 الأولى هدوء من كلا الفريقين، قبل أن يتلقى سون تمريرة من ندومبيلي داخل منطقة الجزاء، أضاع خلالها فرصة التسجيل بسهولة بعدما تباطأ في تسديد الكرة، قبل أن يسدد في جسد أحد مدافعي وست بروميتش.

وأنقذ داير مرمى توتنهام من هدف محقق بعدما أبعد برأسه كرة عرضية من كالوم روبينسون، من قلب المرمى، كانت في طريقها إلى الشباك.

وغابت الخطورة في الدقائق التالية على كلا المرميين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد وست بروميتش أن يباغت ضيفه بهدف من ضربة رأسية، وجهها دارا أوشيه، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

حاول كين الرد بضربة رأسية أخرى، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى.

وجرب سيرجيو ريجيلون حظه بتسديدة بعيدة المدى، ردها الحارس جونستون، قبل أن يعود بمحاولة جديدة بعد ثوانٍ معدودة، لكنها ذهبت أعلى العارضة.

وتلقى سون تمريرة، لينطلق بالكرة حتى دخوله منطقة الجزاء، ليسدد كرة ضعيفة، ذهبت بين أحضان جونستون.

واضطر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لاستبدال تانجي ندومبيلي في الدقيقة 64 بسبب إصابته، ليدفع بجيوفاني لو سيلسو بدلًا منه.

وسنحت فرصة للأرجنتيني فور نزوله بوصول الكرة إليه داخل منطقة الجزاء، لكنه سددها بغرابة بعيدًا عن المرمى، لتضيع فرصة إحراز هدف التقدم للسبيرز.

وأطلق كونور جالاغير تسديدة قوية من خارج منطقة جزاء توتنهام، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى هوجو لوريس.

وأنقذ الحارس الفرنسي مرماه من هدف محقق بعدما تصدى ببراعة لضربة رأسية من كارلان جرانت.

وفشل كين في استغلال ركلة حرة أتيحت لفريقه على حدود منطقة الجزاء، بعدما نفذها بتسديدة ارتطمت في الحائط البشري، قبل أن ترتد إليه ويقابلها بتسديدة ذهبت بجوار القائم.

وارتقى ألديرفيريلد لعرضية من ركنية نفذها سون، ليقابلها بضربة رأسية ذهبت بين يدي حارس وست بروميتش.

وقرر مورينيو الدفع بمهاجم آخر لتكثيف نشاطه الهجومي في الدقائق الأخيرة، بإقحام البرازيلي كارلوس فينيسيوس بدلًا من لاعب الوسط الفرنسي موسى سيسوكو.

وبعد نزوله بدقائق معدودة، أطلق فينيسيوس تسديدة يسارية قوية على حدود منطقة الجزاء، لكن الحارس جونستون كان لها بالمرصاد.

ونال توتنهام مراده قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين بعدما أرسل دوهيرتي كرة عرضية إلى منطقة جزاء وست بروم، ارتقى لها كين ووضع الكرة برأسه داخل الشباك، محرزًا هدف الفوز القاتل للسبيرز.

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

التعادل يحكم قمة مانشستر سيتي وليفربول

التعادل يحكم قمة مانشستر سيتي وليفربول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *