الأربعاء , 2 ديسمبر 2020
الرئيسية / أخبار النادي الملكي / MARCA: خوسي فيليكس دياز لن يلعب هازارد مرة أخرى إلا نهاية توقف نوفمبر

MARCA: خوسي فيليكس دياز لن يلعب هازارد مرة أخرى إلا نهاية توقف نوفمبر

MARCA: خوسي فيليكس دياز
لن يلعب هازارد مرة أخرى إلا نهاية توقف نوفمبر

لا يزال إيدن هازارد مصابًا. وقال زين الدين زيدان في المؤتمر الصحفي قبل المباراة الافتتاحية لدوري أبطال أوروبا  “لقد كانت إصابة قوية أكثر مما كنا نعتقد” أعلنت MARCA الأسبوع الماضي أن البلجيكي لن يكون حاضر في الكلاسيكو يوم السبت على ملعب الكامب نو وبالطبع في بداية المسابقة القارية الأهم وهي خسارة ستستمر حتى فترة الراحة المقبلة في نوفمبر.   ما بدا في البداية ألم بسيط في ساقه اليمنى مما كان سيسمح له باللظهور في قائمة المباراة ضد بلد الوليد لكن انتهى الأمر بالتحول إلى إصابة لن تسمح له بالعودة إلى أرض الملعب إلا بعد توقف الفيفا القادم بين 10 و 18 نوفمبر.   بعد ظهوره مجددًا عاد البلجيكي إلى ديناميكيات التدريب بعيدًا عن أفضل فورمة له كما اعترف بذلك روبرت مارتينيز المدرب البلجيكي.   تعرضه لإصابة عضلية في 29 سبتمبر مما جعله غير قادر على المشاركة في الكلاسيكو والآن سيغيب لمدة ثلاثة أسابيع أخرى. يهتم النادي بالتعافي التام المعنوي والجسدي أكثر من الاهتمام بالعودة السريعة إلى المنافسة.   قال كورتوا  “هازارد سينفجر قريباً” والحقيقة هي أن زملائه والفنيين والقادة يريدون أن يشعر البلجيكي بالسعادة مرة أخرى ولكن لهذا يجب أن يستعيد تلك الثقة والأداء الذي قدمه في تشيلسي لمدة ستة مواسم ولم يقدمه بعد مع ريال مدريد. إنها مسألة ثقة واحترام للذات الأمر الذي يتم التشكيك فيه الآن بدءًا من نفسه.   هازارد في الوقت الحالي غير جاهز بعد وإذا لزم الأمر يمكن أن يضغط البلجيكي على نفسه لكن في النادي يصرون على أن عودته يجب أن تكون مصحوبة باستعادة كاملة للثقة وبالطبع دون أي أثر لأي إصابة.  

https://www.marca.com/futbol/real-madrid/2020/10/20/5f8ef8d4ca4741a1028b45ed.html

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

فاران: كنّا نعلم أنّه علينا الدّفاع معًا واللعب كفريق،

فاران: كنّا نعلم أنّه علينا الدّفاع معًا واللعب كفريق،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *