الأربعاء , 2 ديسمبر 2020
الرئيسية / أخبار النادي الملكي / خوسي لويس كالديرون هازارد، يوفيتش وميليتاو ثلاثة تعاقدات جديدة لريال مدريد

خوسي لويس كالديرون هازارد، يوفيتش وميليتاو ثلاثة تعاقدات جديدة لريال مدريد

خوسي لويس كالديرون
هازارد، يوفيتش وميليتاو ثلاثة تعاقدات جديدة لريال مدريد

ريال مدريد لا ينوي إجراء تعاقدات هذا الصيف.

أو نعم لأن هازارد ويوفيتش وميليتاو هم ثلاثة تعاقدات رغم وصولهم العام الماضي لكنهم جديدون الان تمامًا بعد الموسم الأول مع ريال مدريد الذي بالكاد كان لهم دور قيادي.

يأمل ريال مدريد وزيدان أن يضاعف الثلاثة أدائهم ويكون لهم وزن أكبر في الفريق. كانت هناك ثلاثة استثمارات كبيرة ولسبب أو لآخر تم تجاوزها طوال الموسم الماضي ولم تمنح الفريق النتائج المرجوة.

فقط ميندي ورودريجو هما اللذان أكملوا الرقم القياسي للانتقالات التي قام بها ريال مدريد الصيف الماضي وظهرا في الموسم الماضي حيث سحبا مع الحرس القديم العربة مرة أخرى.

أوضح هازارد أنه “سيتم الحكم علي في موسمي الثاني” عاش البلجيكي كابوسًا بسبب الإصابات في موسمه الأول مع ريال مدريد.

منعت ثلاث إصابات اثنان منها خطيرتان النجم البلجيكي من عدم الإستمرارية حيث سجل أرقامًا بعيدة جدًا عما كان متوقعًا للجلاكتيكو الجديد: 22 مباراة،

هدف واحد وسبع تمريرات حاسمة. يجب أن يواجه هازارد التحدي المتمثل في أن يعود اللاعب الذي أبهر في تشيلسي مرة أخرى.

لكن أولاً وقبل كل شيء ما عليه القيام به هو إزالة شبح إصابة الكاحل الأيمن بشكل نهائي.

شيء لم يحققه في المرحلة الأخيرة من الموسم، حيث ظهر الانزعاج مرة أخرى وأجبره على التوقف في عدة مناسبات.

  يوفيش قلة الدقائق والعديد من النكسات الرياضية جعلت من الصعب عليه التكيف مع ريال مدريد.

  يوفيش قلة الدقائق والعديد من النكسات الرياضية جعلت من الصعب عليه التكيف مع ريال مدريد.

لم يقم المهاجم بتسجيل الأهداف التي كانت متوقعة منه بل بدا في بعض الأحيان منفصلاً عن الفريق.

ثقة زيدان الضعيفة والسلطة التي سيطر بها بنزيمة على المركز ‘9’ في الفريق ترك الصربي في الخلفية.

بعد الشائعات حول رحيل محتمل للمهاجم سيلعب يوفيتش موسمه الثاني في ريال مدريد بهدف أن يكون أكثر أهمية بالنسبة لزيدان.

تحسين أرقامه ليس معقدًا لأن رصيده الموسم الماضي كان 27 مباراة (كلها تقريبًا كبديل) سجل هدفين وصنع مثلهما.

ميليتاو هو آخر تعاقدات الموسم الماضي الذي لديه حسابات معلقة يجب تسويتها.

البرازيلي على الرغم من وضعه كقلب دفاع ثالث لم يلعب سوى القليل جدًا ولم يتمكن في أي وقت من تهديد الثنائي راموس- فاران اللذان سيطرا على الموسم بأكمله بقبضة من حديد.

بالإضافة لأن بعض العروض التي قدمها البرازيلي تركت الكثير من الشكوك.

كما أنه لم يُظهر صلابة في مواقع الدفاع الأخرى ولم يقدم التنوع الذي يقدمه ناتشو عندما تم استدعاؤه للعب على الأظهرة.

https://www.marca.com/futbol/real-madrid/2020/09/05/5f4cdea146163f472d8b456d.html

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

فاران: كنّا نعلم أنّه علينا الدّفاع معًا واللعب كفريق،

فاران: كنّا نعلم أنّه علينا الدّفاع معًا واللعب كفريق،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *