الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020
الرئيسية / أخبار النادي الملكي / قصة لقاء لوكا مودريتش على يخت أبراموفيتش للتوقيع مع تشيلسى

قصة لقاء لوكا مودريتش على يخت أبراموفيتش للتوقيع مع تشيلسى

Page Visited: 88
0 0

“كان لقاء رومان أبراموفيتش على يخته مثيرًا”. إنها عبارة كتبها لوكا مودريتش في كتاب السيرة الذاتية الجديد باللغة الإنجليزية الذي سيُطرح للبيع يوم الخميس 20 أغسطس والذي تنشر منه “الجارديان” مقتطفًا عن مرور لاعب ريال مدريد عبر توتنهام واهتمام تشيلسي بقيادة أبراموفيتش للتوقيعه معه سنة 2011 وكيف كانت تلك اللحظات بالنسبة للاعب الكرواتي.

“عندما انتهى موسم 2010-2011 في الدوري الإنجليزي كنت مستعدًا لقضاء إجازتي الصيفية لكنها لم تدم طويلًا حيث نقل وكيلي فلادو ليمي ودافور أوركوفي رغبة تشيلسي في التوقيع معي. بدا الأمر وكأنني سانتقل إلى ستامفورد بريدج. كنت منفتحًا على فكرة الانتقال” يقول مودريتش.

“فانجا وأنا استقلينا طائرة خاصة من زادار إلى مدينة كان. نقلتنا سيارة ذات نوافذ سوداء إلى نيس. وهناك أخذنا أمن رومان أبراموفيتش. ركبنا زورقًا سريعًا وأخذنا إلى يخت مالك تشيلسي. لقد كان مثير. التقى بنا حوالي 20 شخصًا على متن القارب. كان سريعًا ومنظمًا بشكل جيد. وبينما كنا نستقر في أحد الطوابق الفاخرة ظهر أبراموفيتش كان برفقة زوجته داشا وابنهما. لقد انبهرت بإختفاء جميع ضباط الأمن فور وصوله. كان واضحا أنهم مدربون جيدا وكان توقيتهم ممتاز” يشرح الكرواتي.

يقول لوكا: “خلال لقائنا في كوت دازور ترك لي انطباعًا بأنه شخص مسترخي وغامض إلى حد ما. قال له أبراموفيتش: “نعلم أنك لاعب جيد. أود أن توقع لتشيلسي” يعترف مودريتش: “لقد ذهبت إلى يخته للتحدث لذلك كان من الواضح أنه يريد نفس الشيء”

يوضح لوكا مودريتش في هذا المقتطف من سيرته الذاتية التي ينشرها: “كان شعوري أن الوقت قد حان للانتقال. أردت القتال والفوز بالألقاب وشعرت أن هذا لن يحدث إذا بقيت في توتنهام. أردت الانتقال إلى نادٍ أكثر طموحًا” وتساءل أبراموفيتش “هل تعتقد أن توتنهام سيقاوم انتقالك؟ هل سيقاومون؟ أعتقد أن المفاوضات ستكون صعبة”

ويوضح قائلاً: “لقد تأثرت أنا وفاني بالاجتماع لكنني كنت أعرف في أعماقي أن دانيال ليفي رئيس توتنهام لن يرغب في سماع ذلك”

هذه هي الطريقة التي يسرد بها مودريتش اللحظات الصعبة التي مر بها: “قبل بداية الموسم سألني الصحفيون الإنجليز عما إذا كان صحيحًا أنني أريد المغادرة. كنت صريحًا وربما ساذجًا عندما قلت إنني أعتقد أن الوقت قد حان لاتخاذ خطوة إلى الأمام في مسيرتي. كنت في لندن قبل بداية الموسم التحضيري وذهبت للتحدث إلى الرئيس. لم تكن هناك كلمات قاسية أو إهانات كما نقلتها وسائل الإعلام لكن المحادثة كانت متوترة. لقد وبخني لإعلاني علانية أنني أريد المغادرة وكرر أن توتنهام ليس لديه نية لبيعي بأي ثمن”  ويضيف: “جعلني ريدناب قائدًا لكن تفكيري لم يكن موجودًا”

“لقد عقدت اجتماعين مع ليفي خلال ذلك الموسم. في يناير جاء إلى منزلي وحاول إقناعي بتمديد عقدي مع توتنهام. كان هذا هو التجديد الثاني لي. من بين أمور أخرى أخبرني ليفي أنه سيسمح لي بالرحيل. وسيوافق على عرض من نادٍ كبير مثل ريال مدريد. أخبرته أنني لن أوقع أي شيء. هدفي الأساسي هو اللعب بشكل جيد مع توتنهام والاستعداد ليورو 2012” يوضح مودريتش.

“على الرغم من كل الاضطرابات لطالما كانت لدي علاقة جيدة مع ليفي. كان الشخص الذي أوصلني إلى توتنهام وبصفقة قياسية في تاريخ النادي. أظهر ذلك فقط مدى تفكيره بي. ومع ذلك فقد شعرت بالإستياء لأنه وعد في مناسبتين بالسماح لي بالذهاب إلى نادٍ أكبر ثم حنث بوعده. بالنسبة لي الوعد والكلمة أكثر أهمية من أي شيء آخر”

ينتهي المقتطف الذي حصلت عليه “The Guardian” على النحو التالي: “بعد أربع سنوات رائعة شعرنا خلالها أننا في وطننا في إنجلترا عرفنا أنا وفانيجا أن حياتنا هناك قد إنتهت”

 

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

راموس يهدي الريال أول انتصار في الليجا على بيتيس

راموس يهدي الريال أول انتصار في الليجا على بيتيس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *