الرئيسية / أخبار الكرة العالمية / كارلوس كاربيو في الماركا : ” المفتاح , قوة كورتوا و سيرخيو راموس “

كارلوس كاربيو في الماركا : ” المفتاح , قوة كورتوا و سيرخيو راموس “

Page Visited: 49
0 0

لقد كان انتصارا من نوعية تلك الانتصارات التي عندما تعود لتنظر اليها تدرك أنها مفتاحية .
في الوقت الحالي و بسبب الضربة المعنوية التي تعنيها لبرشلونة الذين لن يكون أمامهم سوى فعل الكثير , رغم قرب خسارتهم للقب الليغا الذي سيطروا عليه بسهولة في السنوات الأخيرة .
الفوز بالمباراة بدأ عند الدقيقة 8 من خلال تصدي كورتوا ببراعة و برؤوس أصابعه للكرة التي غيرت اتجاهها بعد ارتطامها بماكسيموفيتش .
أمام مايوركا قام الحارس البلجيكي بتصدي حاسم كذلك عندما كانت النتيجة 0-0 .
يتلقى أقل من هدف في كل مباراتين , ريال مدريد ذاهب لتحقيق الليغا الثانية مع زيدان و كورتوا ذاهب لتحقيق جائزة الزامورا للمرة الثالثة .
 لا شيء يتحدث عن قيمة الحصول على هذه الجائزة أكثر من الأندية التي ينتمي اليها منافسيه المباشرين , أوبلاك و تير شتيجن .
بعد بداية غير منتظمة الى حد ما , فان كورتوا أصبح حاسما بالنسبة لريال مدريد .
الى جانب حارس المرمى هناك عامل جوهري آخر يتمثل بسيرخيو راموس الذي يلعب دور البطولة في كلا الجانبين ((أي دفاعيا و هجوميا)) .
سجل هدف جديد و أهدى فريقه 3 نقاط جديدة من خلال ترجمته الاعتيادية و الباردة لركلة الجزاء الرقم 19 على التوالي .
لكن بنفس الأهمية كان دور البطولة الدفاعي الذي لعبه بعد مغادرة فاران و كان عليه بذل جهد مضاعف لاستيعاب الفوضى الحاصلة بعد دخول المضطرب ميليتاو و عدم معرفة ميندي لما يجب فعله .
تحية شرف لخيتافي الذي حقق هدفه ببراعة لغاية الدقيقة 79 تحت قيادة أحد أفضل المدربين في اسبانيا بوردالاس الذي قام بتربيط الفريق الأبيض من خلال شبكة الضغط العنكبوتية الخانقة على الخصم .
لكن مدريد يجيد الصبر , متصدر ذكي يجيد التجارة حتى لو لم يقدم مباراة جيدة و عرف كيف ينتظر مدركا بأن وقته سيأتي .

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

التعادل السلبي يفرض كلمته على قمة إيطاليا وبولندا

التعادل السلبي يفرض كلمته على قمة إيطاليا وبولندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *