الأربعاء , 30 سبتمبر 2020
الرئيسية / أخبار النادي الملكي / خوسيه لويس كالديرون في الماركا : ” معادلة زيدان الجديدة للفوز بالليغا : خط دفاع غير قابل للمس , كورتوا الذي لا يهزم …”

خوسيه لويس كالديرون في الماركا : ” معادلة زيدان الجديدة للفوز بالليغا : خط دفاع غير قابل للمس , كورتوا الذي لا يهزم …”

Page Visited: 52
0 0

أمام زيدان 6 نهائيات للفوز بثاني ليغا له كمدرب لريال مدريد .
اذا ما تم تأكيد الانجاز الجديد للمدرب و الذي سيمثل بطولته ال 11 و الثانية منذ عودته فان الجدارة لن تكون فقط من خلال تحقيقه لبطولة الدوري مرتين في المواسم الثلاثة الكاملة له كمدرب لريال مدريد ,
بل في طريقة تحقيق هذا الانجاز .
لأن زيدان استخدم خطة مختلفة تماما في هذا الدوري عن تلك التي استخدمها في موسم 2016-2017 .
انتقل من صيغة توجيه اللكمات الى صيغة الدرع .
في الليغا الأولى و الوحيدة حتى الآن التي حصل عليها الفرنسي اعتمد بشكل أساسي على كريستيانو رونالدو و على ال 106 هدف التي سجلها فريقه .
رغم أن الفريق تلقى 41 هدفا أي تقريبا ضعف عدد الأهداف التي تلقاها لغاية الآن في هذا الموسم .
لكن ذلك الفريق كان بمثابة الآلة الهجومية و هكذا تم توجيه الفريق للفوز ببطولة الدوري .
الآن الأمور معاكسة تماما .
قام زيدان بتغيير النسق لعكس قوة الفريق و عاد ليقاتل من أجل الليغا .
بدون كريستيانو رونالدو و مع مشاكل في الشق الهجومي رغم الترسانة الهجومية التي يملكها الفريق فان الدور القيادي انتقل الى الشق الدفاعي .
مدريد سجل في 32 مباراة فقط 60 هدفا (46 هدفا أقل من الرقم الذي سجل في موسم 2016-2017) قبل نهاية الموسم ب 6 مباريات ,
لكن تلقى 21 هدفا مقابل 41 هدفا تلقاها الفريق في موسم 2016-2017 .
 هذا الأمر سمح للفريق بتعزيز أهمية الأهداف القليلة التي سجلها .
الفوز الأخير أمام اسبانيول خير دليل على ذلك : 1-0 و ثلاث نقاط لتعزيز الريادة .
خط دفاع غير قابل للمس
درع زيدان مرتبط بأعمدة مختلفة .
أولى هذه الدفاعات يتمثل بخط الدفاع الذي لا يمكن المساس به أكثر من أي وقت مضى .
كارفخال , راموس و فاران كانوا ثابتين قبل فترة التوقف و استمروا بكونهم لاعبين ثابتين بعد فترة التوقف رغم برمجة المباريات المكثفة و التي تدعوا للمداورة .
لكن في خط الدفاع زيدان لا يريد القيام بتغييرات و الثلاثة (راموس – كارفخال – فاران) شاركوا كأساسيين في المباريات الخمسة التي تلت فترة التوقف .
فقط مركز الظهير الأيسر خضع للمداورة لأنه من الممكن أن يكون أفضل مركز مغطى بشكل جيد في تشكيلة الفريق الأبيض .
زيدان يضع ثقته الكاملة في ميندي و مارسيلو و يداور بينهما بدون مشاكل .
لكن بقية خط الدفاع لا يتم المساس به .
كارفخال لعب 37 مباراة مع ريال مدريد في هذا الموسم من أصل 44 , راموس لعب 39 لقاء من أصل 44 و فاران لعب 38 لقاء من أصل 44 .
بيانات أكثر من مهمة عن البروز شبه المطلق لهم لدى زيدان خلال الموسم .
الجدار الذي رفعه كورتوا
خلف خط الدفاع الذي قدم مستوى رفيع كان يقف كورتوا , الذي وصل الى مستوى الغالكتيكوس الخاص به و أصبح أحد العوامل المفتاحية في صدارة النادي الأبيض .
لدرجة أن كورتوا يتزعم المتنافسين للفوز بجائزة زامورا و أمام اسبانيول أكمل 15 مباراة في هذا الموسم بشباك نظيفة .
تلقى كورتوا في هذا الموسم 18 هدفا .
لقد دخل بشراسة ليتنافس مع أوبلاك على مملكته((أي جائزة زامورا)) و هو قريب جدا من انتزاع التاج من حارس الأتليتيكو , مهمة كانت تعتبر مستحيلة .
وراء ظهره و بعيدة عنه كل البعد كل تلك المشاكل و الصعاب التي عانى منها الحارس البلجيكي في البداية .
كورتوا طويل بما يكفي ليكون جدار مدريد .
 كان كذلك قبل فترة التوقف و بعدها كذلك عاد ليلعب نفس الدور الحاسم .
3 مباريات من أصل 5 بشباك نظيفة و تلقت شباكه فقط هدفين في 5 مباريات .
كاسيمييرو , في الخطة الأفضل و أفضل ارتكاز دفاعي في العالم
القطعة الاضافية في معادلة زيدان الجديدة لتحصين مدريد تتمثل بكاسيمييرو .
مثل كورتوا , راموس , فاران و كارفخال هو ((أي كاسيمييرو)) كذلك غير قابل للمس , لا بل أكثر منهم لأنه لا معوض طبيعي له في الفريق .
كاسيمييرو فريد و في المستوى الذي يظهر عليه حاليا فانه على الأرجح اللاعب الأفضل في العالم بمركزه .
الحفلة التي قدمها أمام اسبانيول انضمت الى قائمة طويلة من الخدمات السخية التي قدمها للفريق .
لأنه ليس فقط أفضل حارس لزيدان بل يسجل الأهداف كذلك و يلعب دورا حاسما في مناطق الخصوم الخلفية .
أمام اسبانيول منح هدفه 3 نقاط للفريق و هو بالفعل سجل 5 أهداف في هذا الموسم .

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

ريال مدريد وليبربانك يقدمان اتفاقية الرعاية

ريال مدريد وليبربانك يقدمان اتفاقية الرعاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *