الرئيسية / أخبار النادي الملكي / AS: سيرخيو راموس: بعد هدف العاشرة أخبرت أمي أنني يمكن أن أموت بسلام

AS: سيرخيو راموس: بعد هدف العاشرة أخبرت أمي أنني يمكن أن أموت بسلام

« لقد مرت خمس سنوات ولكن يبدو مثل البارحة. على الرغم من حقيقة أن كرة القدم تمر بسرعة كبيرة ، إلا أن المرء لا يتوقف عن الإثارة. تغير تاريخ نادينا لأنه مر وقت طويل منذ أخر فوز بدوري أبطال أوروبا ، بالإضافة إلى فقدان كل شيء عمليًا. بعد تلك اللحظة أخبرت والدتي أنني يمكن أن أموت بسلام بغض النظر عما حدث. نعم أعتقد أنه أفضل هدف في مسيرتي لكل ما يمثله ليس فقط بالنسبة لي شخصياً ولكن لعالم كرة القدم ولنادينا»

« أنا شخص متفائل للغاية ، وأقاتل حتى الثانية الأخيرة. لقد حلمت بتلك الكرة المثالية ، وأنها ستصل لإنهائها في الشباك. قدم لي أخي مودريتش كرة رائعة، الذي جعلني أطير لإستقبالها. لم أسجلها بالرأس بل بالروح»

« قبل بداية الاشواط الاضافية يتحدث المدرب دائمًا وقلت أيضا بضع كلمات. قلت أنه بغض النظر عما حدث يمكننا العودة إلى المنزل ورؤوسنا مرفوعة لأننا قدمنا كل شيء داخل الملعب»

« النهائيات ليست للعب بل للفوز بها ، ولقد حالفنا الحظ للعب العديد من نهائيات دوري أبطال أوروبا ولقد فازت بها كلها»

« لقد كانت أيضًا لفتة رائعة جدًا من جانب فلورينتينو قبل بداية المباراة أنه وضع ثقته في، هذا جعلني أشعر بأني أكثر أهمية قليلاً وأنه بطريقة أو بأخرى يمكنني نقلها إلى الفريق وقيادة المجموعة في أهم اللحظات. كان لهذا الاندماج الذي حققناه نتيجة»

« سيبقى دائما هدفا للتاريخ. إنه عمل جماعي، جهد جماعي، الكثير من التضحيات والكثير من الجهد.  كانت القصة والحكاية بحاجة إلى إنهاءها بهذه النتيجة. كان علي أن أسجل الهدف ، لكننا دخلنا التاريخ كفريق وليس فقط بسبب هدف سيرخيو راموس»

 

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

بيان رسمي: وفاة دييغو أرماندو مارادونا

بيان رسمي: وفاة دييغو أرماندو مارادونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *