أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار النادي الملكي / Marca: إعادة الشرعية لكارفخال

Marca: إعادة الشرعية لكارفخال

33 Views

لأول مرة في حياته المهنية ، شعر كارفخال بما يشبه اللعب تحت تأثير البيرنابيو. لقد حدث ذلك يوم الأربعاء الماضي ، حيث وقع على واحدة من أسوأ مبارياته مع قميص ريال مدريد. كان غير دقيق مع الكرة طوال المباراة وتغلب عليه غابرييل جيسوس أولاً وستيرلينغ في وقت لاحق ، لعب الظهير في آخر دقائق المباراة مصحوبا بهذا التوتر الغير مريح لدرجة أن البيرنابيو ينفجر عندما لا يكون سعيدًا بأي من لاعبيه. كارفخال أحد أكثر لاعبي كرة القدم احتراماً ، كان سببا في ضربة الجزاء على ستيرلينغ الذي تغلب عليه في تلك المواجهة. غادر داني وهو متعب وعلى علم بأنه لم يكن في يومه.

ولكن مع كارفا لا يوجد نقاش. متواجد في ريال مدريد منذ موسم 2013/2014 ليس له منافس في تشكيلة الفريق وسيبدأ اليوم من جديد. فرصة لإعادته لمستواه في الكلاسيكو، سيقدم كل شيء ليرضي مشاعر الجمهور. يأمل كارفخال أن يوقع ليلة قوية ضد برشلونة وأن يغير الانتقاد للتصفيق المعتاد.

كارفخال الذي يلعب هذا الموسم بدون منافس ، سيلعب غداً الكلاسيكو رقم 17. ضد برشلونة ليس لديه نتائج مثالية مثل معظم زملائه في الفريق الذين لعبوا مباريات الكلاسيكو في السنوات الأخيرة. لعب كارفا 16 كلاسيكو، برصيد 5 انتصارات وثلاثة تعادلات وثمانية هزائم. في الليغا لعب 11 مباراة ، مع انتصارين وتعادلين وسبع هزائم. فوزه الأخير كان في 2015/2016. ضد برشلونة قدم أسيست واحد ولم يسجل أي هدف.

تجعله روح المحارب وشخصيته الرابحة يواجه الكلاسيكيو بتفاؤل واقتناع بأن مباراة السيتي لم تكن سوى ليلة سيئة على المستويين الفردي والجماعي. لا يفكر كارفخال في الهزيمة أو يستهين بأدائه الشخصي. الحضور في حالة مثالية أكثر من أي وقت مضى ويأمل ظهير ريال مدريد الخروج من الباب الكبير في الليلة الكلاسيكو.

0 0
Happy
Happy
0
Sad
Sad
0
Excited
Excited
0
Sleppy
Sleppy
0
Angry
Angry
0
Surprise
Surprise
0

عن Real madrid

في الحـقـيــقــة أن تـكـون مـدريـديـاً ... فـهـذا يـعـنـي أن جـمـاهـيـر الأرض ... قـاطـبـة لـيـس بـمـقـدورهـا الـتـفـاخـر ... أمـامـك .. مـرحـى مـدريـد !! {مدريدي أو لا أكون}

شاهد أيضاً

ماركا | هازارد يسابق الزمن للحاق بمباراة ألافيش!

بعد غيابه عن آخر مباراتين بسبب الإصابة التي تعرض لها ضد إسبانيول، يحاول النجم البلجيكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *